اعلانات الربح على الانترنت

أهلاوية دوت كوم | اخبار النادى الأهلى المصرى

Thursday, November 3, 2011

اجمل صور كيت وينسيلت و قصة حياتها

كيت وينسلت نجمة هوليوود المدللة..تعرت في 9 من افلامها..واكثر الممثلات ترشحاً للاوسكار

 
استطاعت الممثلة البريطانية كيت وينسلت ان تصبح نجمة هوليوود المدللة بالرغم من جنسيتها البريطانية حيث لاقت شهرة كبيرة بسبب دورها في فيلم "titanic"، وتعتبر اليوم كيت اكثر نجمات هوليوود تصالحا مع جسدها حيث ظهرت في مشاهد عارية بتسعة أفلام حتى اصبح جسد كيت مادة اعلامية دسمة. والنجمة الجميلة اليوم من اهم فنانات المهرجانات والجوائز فأصبحت اصغر ممثلة تحصل على 5 ترشيحات للاوسكار كما حجزت لنفسها موقعا مهما كممثلة شباك تذاكر.
وبالرغم من الشهرة الكبيرة التي حققتها من خلال فيلم (تايتانيك-1997)، والذي أطلقها كواحدة من نجمات هوليود، إلا إن (تايتانيك) لم يكن عملها الأول في السينما أو التلفزيون، فبدايتها كانت مبكرة، إذ اشتركت عام 1986 بإعلان عن حبوب الأطفال وهي بعمر الحادية عشرة، ثم بَدأتْ تأخذ دروس التمثيل، وفي نفس الوقتِ تؤدّي التدريبات الرسميِة في مدرسة فنون التمثيل العليا.
كيت إليزابيث وينسليت ممثلة إنجليزية من مواليد 5 نشرين الثاني 1975 في ريدنغ، بريكشير ولدت وينسلت في بلدة، بركشير في الجنوب الغربي من إنجلترا, وهي الفتاة الوسطى بين 3 اخوات ,امها تدعى سالي آن وتعمل نادلة وابيها يدعى روجر جون وينسليت ويعمل مقاول حمامات سباحة وسبب كثرة اعمال والديها علقت وينسلت بانها لم تحصل على التربية المميزة وشبهت حياتها اليومية بمن لديه المال الكافي للعيش فقط بدون كماليات.جدتها تدعى Linda وجدها يدعى Archibald Oliver Bridges هم الذين اسسوا مسرح القراءة وعمها يدعى Robert Bridges الذي ظهر في النسخة الاصليه لفيلم اوليفر شقيقة كيت الصغرى beth Winslet والكبرى Anna Winslet هما أيضا ممثلات, تربت كيت وينسلت في احضان الاسرة البريطانية التقليدية.

بدأت دراسة الدراما في سن ال11 في مدرسة  Redroofs Theatre School وهي مدرسة مستقله في مدينة Maidenhea
بدأت الرحلة المهنيه للممثلة كيت عندما اخذت بطولة دور مشارك في مسلسل dark season على قناة bbc children"s science fiction ,وتبع هذا الدور طلات عدة منها : ظهورها في فيلم anglo-saxon attitudes في عام 1992 ,وتمثيلها في مسرحية هزلية get back ,وظهورها في مسلسل دراما طبي Casualty عام 1993.
في عام 1992 تلقت الممثله كيت اتصال من المخرج بيتر جاكسون للقيام بدور جوليت هولم لفيلم Heavenly Creatures في لندن، وكان دورها بالفيلم عن فتاة ساعدت في جريمة قتل والدة صديقتها المقربة Pauline Parker الي تؤدي دورها الممثله ميلاني كلينسكي، وقد فازت كيت بالدور من بين 175 شخص اجرو الاختبار.احتوى الفيلم لاول مرة على غناء كيت وينسلت ،وعرض في سنة 1994 وترشح المخرج جاكسون وزميله فران والش لجائزة اكاديمية الاوسكار لأفضل سيناريو اصلي، وقد حصلت الممثله وينسلت على جائزة Empire Award وجائزة لندن اوورد لأفضل ممثله بريطانيه على ادائها في الفيلم. علقت كيت عن الفيلم "في فيلم هافنلي كريتشر كل ما عملته هو اني تجسدت الشخصية تماما فقد كانت تجربه رائعه وعمل ممتاز ".
في العام الذي تبعه أخدت وينسلت دور لوسي ستيلا في الفيلم Sense and Sensibility المقتبس عن الرواية المعدله لجين اوستن. يضم الفيلم أيضا Emma Thompson ,هيو غرانت وآلان ريكمان. مخرج الفلم انق لي اعترف انه شعر بالقلق من تمثيل وينسلت بعد ما شاهد تمثيلها في هافينغ هيلز فطلب من وينسلت ان تقرا الرواية وتاخذ دروس بيانو لتتجسد الدور كاملا. حقق الفيلم نجاحا باهرا في عالم السينما حيث وصلت أرباحه في البوكس اوفيس إلى 136 مليون دولار واخدت وينسلت جائزةالبافتا وجائزة Screen Actors Guild Award، وترشحت لكل من جائزة الاوسكار وجائزة الغولدن غلوب.
في عام 1996 مثلت في فيلم مايكل وبنتربتم المقتبس عن الرواية Jude the Obscure ولعبت دور Sue Bridehead امرأة وقعت في حب ابن عمها، الفيلم لم يحقق نجاحا على شباك التذاكر بالكاد وصلت أرباحه إلى 2 مليون دولار.
 
في منتصف عام 1996 بدات وينسلت بالتمثيل في تايتنك بإخراج جيمس كاميرون مع شريكها بالتمثيل ليوناردو دي كابريو، لعبت دور Rose DeWitt Bukater التي نجت من حادثة غرق سفينة التايتانك، علقت وينسلت عن مدى تاثير الفيلم عاطفيا عليها وقالت " فيلم التايتانك كانت تجربه مختلفه جدا ولم اكن مستعده لها لقد كنا خائفين من المغامرة باكملها جيمس كامرون عبقري في صنع الافلام ولكن كانت هناك الصحافه السيئه قبل خروج الفيلم وكان ذلك محزنا"
الفيلم حقق نجاحا هائلا في عالم السينما حتى وصلت أرباحه   1.843 مليار دولار وتحولت وينلست بعد الفلم إلى ممثلة ذائعة الصيت.
بعد نجاح التيتانك مثلت وينسلت في Hideous Kinky في عام 1998 ولم يحقق الفيلم نجاحا كبيرا وكان الفيلم هو الوحيد الذي مثلت فيه في ذلك العام، بعد ذلك رفضت وينسلت دورين للتمثيل الأول كان بطولة في فيلم Shakespeare in Love عام 1998 والثاني Anna and the king في عام 1999. في عام 1999 ظهرت كيت في فيلم Holy Smoke! بمشروع آخر لم يحقق نجاح.
السَنَة التالية عادت للظهور بدور ماديلين ليكليرك عاملةَ التنظيف المتواطئَة مع المركيزَ دي ساد في فيلم (الريشاتِ-2000).
ظهرت وينسلت فيما بعد عدة أدوار منها دور هيستر والاس في فيلم (اللغز-2001) إخراج مايكل ابتيد، و دور آيريس مردوخ الشابة في فيلم (ايريس-2002) إخراج ريشارد يير، ودور فلورا بيتسي في فيلم (حياة ديفيد غال-2003) إخراج الآن باركر و قدمت دور كليمينتين كروتشينسكي في فيلم(التألق الأبدي لعقل مشرق) إخراج مايكل غندوري، ونالت عنه ترشيح لأوسكار افضل ممثلة .

من عام 2003 الى عام 2006
مثلت كيت في فيلم Eternal Sunshine of the Spotless Mind بجانب الممثل جيم كاري ولاقى الفيلم نجاحا تجاريا و  استحسان النقاد وفي عام 2004   مثلت بجانب جوني ديب في Finding Neverland الذى لاقى نجاحا عالميا كبيرا وجمع حوالي 118 مليون دولار فحجزت لنفسها موقع مهم كنجة لشباك  التذاكر وعام 2005 ظهرت في احدى حلقات مسلسل البريطاني Extras الذي يعرض على بي بي سي بدو راهبة تقدم النصائح الجنسية على هاتف فأوصلها هذا الدو ر لترشيحها لاول مرة لجائز الايمي.
undefined
وفي عام 2005 ظهرت في فيلم كوميدي موسيقي و في فيلم للمخرج الشهير وودي الن  Match Point و في عام 2006 شاركت شون بين وجود بطولة فيلم  All the King's Menلكن الفيلم فشل على شباك التذاكر ومن قبل النقاد لكن اسطاعت العودة بقوة من خلال فيلم  Little Children والتي تقوم فيه بدو امرأة مملة عاملة تقيم علاقة غرامية مع زوج جارتها وتم تكريمها عن هذا الدور من قبل   BAFTA/LA"" كما رشحت لجائزة الاوسكاربعمر 31 وبهذا تكون اصغر ممثلة تحصل على 5 ترشيحات للاوسكار .
 
 

موقع البيت بيتك

 
وتابعت نجاحتها كيت لكن هذه المرة على شباك التذاكر بفيلم  The Holiday حيث شاركها كل من الممثل جود لو و جاك بلاك والممثلة الاميركية كاميرون دياز وحقق الفليم ايرادات تخطت ال 205 ملون دولار .

من عام 2007 الى 2011
 وفي عام 2007 اجتمعت مجددا كيت مع الممثل ليوناردو دي كابريو في الفيلم الدرامي Revolutionary Road   المقتبس  من رواية للكاتب الأمريكي ريتشارد ياتيس حيث قام باخراجه زوجها السابق سام ميندز ولاقى الفيلم نقد ايجابي جدا والقصة تدور حول ثنائي يعانيان من مشاكل زواج واضطرابات نفسية حتى انهيار زواجهما وتدور احداث الفيلم عام 1950 وصرح ليو انه كان يشعر بالخجل من تقبيل كيت امام زوجها .
 
وحصلت كيت جائزة غولدن غلوب عن هذا الدور   بعد ان ترشحت لهذه الجائزة 7 مرات وتابعت كيت نجاحتها في عام 2008 بفيلم "reader"  بحصولها على اول  جائزة اوسكار لها كأحسن ممثلة عن تجسيدها لدور امرأة المانية لها تاريخ نازي سري في الفيلم الدرامي الرومانسي  فضمت وينسليت هذه الجائزة إلى الجوائز التي فازت بها  وهي جائزتان غولدن غلوب وجائزة نقابة ممثلي السينما الأمريكية وجائزة من الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون (بافتا).
يشار الى فيلم "reader" اثار الجدل بسبب ظهور كيت عارية اكثر من مشهد وممارستها الجنس مع شاب مراهق حيث قام فريق العمل بانتظاره بلوغه عامه 17 حتى تستطيع كيت تصوير معه المشاهد الحميمة.
وفي تصريح غريب لكيت كشفت   أنها تضع جائزة الأوسكار  عن دورها في فيلم   The Reader" في المرحاض، حتى تجعلها متاحة لضيوفها الذين يرغبون في الإمساك بها خلسة.
وفي وقت سابق من هذا العام تم عرض مسلسل  تشارك كيت في بطولته  يسرد قصة حياة "ميلدريد بيرس" وهي امرأة مطلقة تبدأ عملاً خاصاً بها وتجهد كثيراً بعد طلاقها، وتواجه مشاكل عديدة أبرزها التصادم مع ابنتها التي تجسد دورها ايفان ريشل والمضحك ان كيت لم تظهر عارية في المسلسل لكن هي من ساعد ريشل للتغلب على خجلها وتتعرى من اجل مشاهدها في المسلسل وحصلت كيت على جائزة ايمي عن دورها ويعرض حاليا لكيت في صالات السينما فيلم " Contagion" حيث تقف بجانب عدد كبير من النجوم منهم غوينيث بالترو و مات ديمون و جود لو و ماروين وقصة الفليم تدور عن انتشار فيروس خطير غير معروف مصدره او علاجه وتصاب كيت بهذه الفيروس خلال دراستها وتحقيقها حول العدوى المنتشرة.

كما تشارك كيت هذا العام في فيلم المخرج الشهير رومان بولانسكي Carnage  الذي عرض لاول مرة في مهرجان فينيسيا ويقع الفيلم تحت تصنيف الكوميدديا السوداء  وفيلم "Carnage" مأخوذ عن رواية " Carange"، للكاتبة الفرنسية ياسمينا ريزا، وهي التي كانت ضمن أكثر الكتب مبيعاً في فرنسا، وتتناول فيها قصة أسرتين، يعيشان معاً كي يقوما بحل مشكلة نشبت بين أطفالهم، ومن خلال ذلك تنشأ بعض التفاصيل والتوترات التي تظهر الكثير عنهم.
 
 
 
 

كيت وحياتها الشخصية

خلال تصويرها فيلم "Dark Season" التقت كيت بالممثل والكاتب ستيفن تريدر حيث بقيت معه لمدة 4 سنوات ونصف وبقيا اصدقاء حتى بعد انفصالهما عام 1995 وتوفي في الاسبوع الاول من عرض فيلمها الشهير تياتنيك بسرطان العظم فغابت عن العرض الاول في لوس انجلوس لحضور الجنازة في لندن .
وفي 22 تشرين الثاني من عام 1998 تزوجت كيت من المخرج جيم ثريبلتون الذي التقت فيه في موقع تصوير فيلم "Hideous Kinky" عام 1997 ولديهما طفلة اسمها ميا هاني ولدت عام 2000 ولكن علاقتهما لم تستمر فتطلقا عام 2001.
 
وبعد انفصالها عن جيم بدأت علاقة مع المخرج سام ميندس ودخلت القفص الذهبي للمرة الثانية عام 2001 على جزيرة انغويلا ورزقت بابن منه يدعى جو الفي ولد عام 2003 في نيويورك وبعد حصولها على وفي عام 2010 علمت كيت بخيانته لها خلال تصويره احد المسرحيات فانفصلا في اذار 2010

وبعد فترة وجيزة بدات كيت وينسيلت تظهر مع عارض الأزياء لويس دويلر لكن علاقتهما لم تستمر الاّ لاربعة شهور فقط وبقيت فترة طويلة بدون حبيب حتى فترة قريبة حيث بدأت بمواعدة ابن شقيق رجل الأعمال البريطاني ريتشارد برانسون، نيد أبيل سميث الملقّب بنيد روكانرول.
 
 
 
 
جسم كيت وينسلت ومشاهد العري..
اصبح وزن كيت وينسلت موضوع للنقاش للاعلام على مدار الاعوام حيث اعلنت رفضها بان تسمح لهوليوود تحديد وزنها فهي سعيدة بوزنها ولا تريد تجويع نفسها حتى انها اعلنت عند ظهورها في احدى المجلات انحف بما هي عليه بسبب تعديل جسدها على الفتوشوق قالت :" لا اريد ان يشعر العالم انني منافقة وفجأة خسرت 30 باوند" فقامت المجلة بتقديم اعتذار لها.

وحصلت كيت على لقب "اكثر النساء اثارة" والفضل يعود لقوامها الممتلىء  حيث أجرت شركة "سليمنج وورلد" Slimming World استطلاعا للرأي حول "أكثر النساء إثارة"، وشارك به عدد من الرجال والنساء في بريطانيا، جاء اختيارهم لوينسلت لتكون هى صاحبة المركز الأول بقوامها الممتلئ المثير كما تصدرت قائمة مجلة "بيبول" لأكثر عشر نساء أناقة في عام 2009
كيت وينسلت حصلت على لقب (صاحبة أفضل جمال طبيعي)، متفوقة بذلك على أنجلينا جولي في استطلاع للصحيفة البريطانية (صن) في العام الماضي.
وامتدح 3000 رجل وامرأة في الاستطلاع جمال نجمة الأوسكار، وقالوا إنها "تملك ملامح إنجليزية جميلة أصيلة دون الحاجة إلى وضع الكثير من مساحيق التجميل كي تبدو مذهلة".
وليس الوزن الزائد ما يهم كيت فقط بل انها كدت  أنها ترفض أي عمليات تجميل ولا تعتزم الخضوع لها مطلقاً لمقاومة آثار السن, وقالت: "لا أريد هنا أن أدين أحداً لكني لست مع تلك العمليات".
وأكدت أنها لن تخضع مطلقاً لعمليات إزالة التجاعيد من الوجه

  
وليس بالغريب على كيت التي صرحت في حديث لمجلة "Glamour" النسخة الاميركية انه لا يوجد اي جزء في جسدها تكرهه او تريد ابداله بجزء من جسم شخص اخر  ان تكون متصالحة مع جسدها اكثر من غيرها من ممثلات هوليوود حتى اصبحت اكثر الممثلات اللواتي تعرين في افلامهم حيث تم انشاء صفحة على فيسبوك تحت عنوان "ما هي الافلام التي لم تتعر فيها كيت" والمعروف في هوليوود ان تعري هو امر مهم ويزيد نسبة ربح الممثلة على جائزة الاوسكار فكان على كيت ان تتعرى 9 مرات حتى حصلت على جائزة الاوسكار الاولى. والافلام التي ظهرت كيت فيها عارية : HEAVENLY CREATURES, 1994 JUDE, 1996 TITANIC, 1997 HIDEOUS KINKY, 1998 HOLY SMOKE, 1999 QUILLS, 2000 IRIS, 2001 LITTLE CHILDREN, 2006 THE READER, 2008
 
 

 
ونقلت صحيفة "صن" البريطانية عن  كيت قولها "سأبلغ عامي الرابع والثلاثين في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.. لا يمكنني الاستمرار في ذلك".
وأضافت "كان هناك الكثير منه (العري) في فيلم (القارئ)؛ لأن ذلك كان جزءا من السياق الدرامي .. لكن الناس شاهدوا القدر الكافي من مفاتني.. عليّ أن أكف عن
ياشر الى انها رفضت في وقت سابق عرضا لمجلة "بلاي بوي" بنشر صورة عارية لها على غلاف المجلة.
ويُشار إلى أن وينسلت كانت في سن الثامنة عشرة عندما صورت أول مشاهدها العارية؛ إذ تقول في ذلك "في البداية كنت خجولة جدا حيث تطلب الأمر شهرا حتى أصبحت أكثر تحررا!
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
undefined

No comments:

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...

مصر اليوم